موقع تللسقف في ديترويت بادارة جورج فلفل شيبو

موقع تللسقف في ديترويت بادارة جورج فلفل شيبو

SOCIETY OF ST GEORGES FOR THE PEOPLE OF TELLSKUF DETROIT - MICHIGAN
 
الرئيسيةدردشةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المالكي واوباما يناشدان الامم المتحدة رفع عقوباتها عن العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جورج فلفل شيبو
مشرف عام
مشرف عام


عدد المساهمات : 1233
تاريخ التسجيل : 11/07/2009
العمر : 60

مُساهمةموضوع: المالكي واوباما يناشدان الامم المتحدة رفع عقوباتها عن العراق   الأربعاء يوليو 22, 2009 10:39 pm

المالكي في واشنطن لجذب الاستثمارات الى العراق
اجتمع الرئيس الامريكي باراك اوباما الاربعاء مع رئيس الوزراء العراقي الزائر نوري المالكي، في اطار الدعم الامريكي لاستعادة العراق سيادته الكاملة، عقب انسحاب القوات الامريكية من المدن العراقية، وفي سياق الجهود المشتركة لجذب الاستثمارات الدولية الى هذا البلد الذي مزقته الصراعات والحروب.

ويسعى الزعيمان الى تكريس مبدأ ان علاقاتهما المشتركة تنتقل الى مرحلة جديدة، عقب ثلاثة اسابيع من انسحاب القوات الامريكية من المدن العراقية، تمهيدا لانسحاب القوات الامريكية المقاتلة من البلاد في عام 2011 بموجب الاتفاقية الاستراتيجية الامنية المبرمة بين البلدين.

وقال مسؤول امريكي ان المالكي يجتمع ايضا مع وزير المالية الامريكي تيموثي غيثنر، ويحضر مؤتمرا لجذب الاستثمارات الى العراق.

ونقلت وكالة رويترز للانباء عن هذا المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، ان زيارة المالكي "تهدف الى التركيز على العلاقات غير الامنية، وتمهيد السبيل امام تعاون اقتصادي وتجاري في المستقبل".

يشار الى ان حكومة المالكي، التي تهيمن عليها الاغلبية الشيعية، تسعى الى اجتذاب المستثمرين الاجانب، وتصارع من اجل انهاض الاقتصاد الذي عرقلته عقود من الحصار والاهمال والحروب.


الاكراد يريدون ضم كركوك وبغداد ترفض

قلق المستثمر
الا ان المستثمر الاجنبي ما زال قلقا وغير مطمئن من قدرة النظام القانوني والقضائي والاداري العراقي على حماية استثماراته، على الرغم من التحسن الامني الملموس في البلاد خلال الاعوام الاخيرة.

كما ان العراق ما زال يعاني من انقسامات وخلافات سياسية عميقة بين المكونات الرئيسية للشعب العراقي، الشيعة والسنة والاكراد.

وتشعر ادارة الرئيس اوباما بالقلق من تباطؤ المصالحة السياسية في العراق، لكنها، وعلى عكس ادارة بوش السابقة، لم تضع مواعيد نهائية لتحقيق اهداف سياسية بعينها امام حكومة المالكي.

المالكي سيسعى الى مناشدة الجانب الامريكي ممارسة ضغط على حكومة اقليم كردستان، اذ يعتبر ان حل هذا الامر بات حاسما، ولا يمكن تأجيله

سعد الحديثي

وقال المسؤول الامريكي: "نحن لن نفرض على العراقيين ما يجب ان يقوموا به، والتركيز الاساسي يظل على اهمية الشراكة الشاملة البعيدة المدى التي تتجاوز البعد الامني".

الا ان هذا المسؤول قال انه لا يعلم ان كان الرئيس الامريكي يعتزم طرح موضوع المصالحة الوطنية في العراق خلال اجتماعه مع المالكي في البيت الابيض.

كركوك والنفط
يذكر ان اوباما ونائبه جو بايدن زارا العراق خلال العام الحالي، وناشدا الحكومة العراقية العمل على استقطاب المعارضين السياسيين لقضايا رئيسية مثل المشاركة بالثروة النفطية وحل النزاع حول كركوك.

ويرى مراقبون ان هناك قلقا امريكيا من التوتر المتنامي بين حكومة اقليم كردستان والحكومة المركزية في بغداد حول النفط وكركوك، وهما قضيتان مرشحتان لاشعال فتيل صراع جديد في بلد يتعافى من سنوات من الصراعات الطائفية والمذهبية.

ويسعى الاكراد الى ضم كركوك الى اقليمهم، الا ان حكومة المالكي ترفض هذه المحاولات وتعارضها بقوة.

المالكي سيحاول خلال اجتماعه مع اوباما، ومع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الضغط باتجاه اخراج العراق من الفصل السابع.

علي الدباغ

ويعتقد الامريكيون ان منطقة كركوك، الغنية بالنفط، ربما تضم نحو اربعة في المئة من اجمالي الاحتياطي النفطي في العالم.

"لا يمكن التأجيل"
ويقول المحلل السياسي والاستاذ في جامعة بغداد سعد الحديثي ان "المالكي سيسعى الى مناشدة الجانب الامريكي ممارسة ضغط على حكومة اقليم كردستان، اذ يعتبر ان حل هذا الامر بات حاسما، ولا يمكن تأجيله".

ويحاول المالكي، الذي نجح من خلال تركيزه على عنصر الوطنية في تجاوز خصومه السياسيين، ابعاد العراق عن كونه دولة تابعة للولايات المتحدة، دافعا باتجاه جعل العراق صاحب القرار في ادارة شؤونه.

ويقول الناطق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ ان المالكي سيحاول خلال اجتماعه مع اوباما، ومع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الضغط باتجاه اخراج العراق من الفصل السابع الذي تضمنه قرار مجلس الامن الدولي الصادر في عام 1991 والقاضي بخصم خمسة في المئة من ايرادات العراق النفطية لدفعها تعويضات لاضرار حرب الخليج.

ويقول الدباغ ان استمرارية خضوع العراق الى الفصل السابع "يقيد البلاد ويؤثر على استقلالها، ويحّمل العراق اعباء وتبعات جرائم النظام السابق"، في اشارة الى غزو نظام حكم الرئيس العراقي السابق للكويت في عام 1990.

ارسل لصديق نسخة سهلة الطب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://georgeshepo@yahoo.com
 
المالكي واوباما يناشدان الامم المتحدة رفع عقوباتها عن العراق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع تللسقف في ديترويت بادارة جورج فلفل شيبو :: اخبار شعبنا المسيحي في العراق والخارج-
انتقل الى: