موقع تللسقف في ديترويت بادارة جورج فلفل شيبو

موقع تللسقف في ديترويت بادارة جورج فلفل شيبو

SOCIETY OF ST GEORGES FOR THE PEOPLE OF TELLSKUF DETROIT - MICHIGAN
 
الرئيسيةدردشةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مرشح قائمة اور الوطنية رمزي ميخا (العم بولص)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جورج فلفل شيبو
مشرف عام
مشرف عام


عدد المساهمات : 1233
تاريخ التسجيل : 11/07/2009
العمر : 60

مُساهمةموضوع: مرشح قائمة اور الوطنية رمزي ميخا (العم بولص)   الأحد فبراير 21, 2010 6:50 am

مرشح قائمة اور الوطنية رمزي ميخا (العم بولص) لـ "عنكاوا كوم":
" من الصعب تحقيق اي انجاز ونحن مجزؤون لان "تجزئتنا قوة للاخرين""





عنكاوا كوم – تللسقف – ابو نرساي


اكد رمزي ميخا ججو صادق (العم بولص) الذي يحمل التسلسل 2 ضمن قائمة اور الوطنية (392) ان اهم مسألة يسعى اليها في برنامجه الانتخابي هو كيفية التصدي لاستهداف ابناء شعبنا على اساس الهوية، مشيراً الى ان ذلك يتطلب الكثير من الجهود منق بل جميع الاتجاهات السياسية وخاصة احزاب وتنظيمات شعبنا.
وقال في الحوار الذي اجراه معه موقع "عنكاوا كوم" ان اهم ما يجب ان نسعى اليه في البرلمان هو "العمل على ان يكون الدستور علمانياً"، وفيما يخص تسمية ابناء شعبنا، اوضح ان " هذا الامر لا يمكن ان يحسم تحت قبة البرلمان وانما يجب ان تتحاور حوله جميع الاتجاهات القومية والدينية خارج البرلمان والتوصل الى صيغة متفق عليها من قبل الجميع".
واضاف بانه من الصعب تحقيق اي انجاز ونحن مجزءون لان "تجزءتنا قوة للاخرين"، ودعا الى جمع ابناء شعبنا وتوحيد صفوفهم والانطلاق معا لاستعادة كامل الحقوق.



-البطاقة الشخصية ؟
مواليد تللسقف 1959 متزوج ولدي سبعة اولاد. اكملت الدراسة الابتدائية والمتوسطة في تللسقف، والدراسة الاعدادية في تلكيف ،1977 حصلت على شهادة الدبلوم من معهد النفط في بغداد عام 1980 ، خدمت العسكرية من 1980-1987.
انتدبت للعمل في وزارة النفط في 1978 وتعينت على ملاك وزارة النفط في شركة نفط الشمال، وتركت العمل في منتصف عام 2002 وقدمت لدراسة القانون في كلية الحدباء الجامعة بالموصل وبعد سقوط النظام نلت شهادة البكلوريوس في القانون عام 2008.
انتخبت لعضوية مجلس محافظة نينوى في بداية عام 2005 لغاية نيسان 2009 الدورة الانتخابية الاولى مرشح عن حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني في قائمة التحالف الكوردستاني، واليوم مرشح قائمة اور 392 واحمل التسلسل 2.

- ما هي ابرز النقاط التي ستركزون عليها في برنامجكم الانتخابي بالاخص فيما يتعلق بمنطقتكم؟

المسالة الاولى والمهمة جدا في نظري هو كيفية التصدي لاستهداف ابناء شعبنا على اساس الهوية وان تحقيق ذلك يتطلب جهود كبيرة من قبل كل الاتجاهات السياسية وخاصة احزاب وتنظيمات شعبنا التي عليها ان تجتمع، وتدرس الواقع، وتشكل فرق عمل، ووفود تعمل بكل الاتجاهات لغرض نشر ثقافة التعايش السلمي، ومبادئ الشراكة الوطنية بين كل مكونات الشعب العراقي حيث ان المتطرفين والتفكيريين الذين يستهدفون ابناء شعبنا على اساس الهوية الدينية يفتقرون الى الثقافة الدينية.
ويقع على عاتق الفضائيات التي تديرها اي جهة كانت من ابناء شعبنا ان يكون لها برامج تعريفية هادفة باصالة شعبنا وانتمائه الى العراق وجذوره التاريخية على هذه الارض .
وفي حالة فوزنا سنعمل بكل جهد على التنسيق مع جميع الكتل السياسية والوطنية من اجل ان يكون لها دورها، وقرارها الصائب في ايقاف هذا الاعتداء، وقد بدانا بالفعل من خلال تواصلنا مع هذه الكتل بالتنسيق لما فيه الخير والكرامة لابناء شعبنا ونطلب التوفيق من الله.
اما في مجال الخدمات فلدي الكثير من البرامج مثبتة في برنامجي الانتخابي الخاص وقد تم نشره في الكثير من المواقع الالكترونية ومنها موقعكم المؤقر، وفيه ما يخص المجالات الزراعية والصناعية، واحتواء البطالة، ودعم دور المراة في المجتمع، ورعاية الطفولة والشباب، ودعم الاسكان وغيرها، وانا انطلق في برنامجي الانتخابي من مواد الدستور حيث تفعيل الدستور يعطي الكثير لابناء شعبنا ولي الثقة التامة بامكانية عملي الكثير.

هل هناك احصائية بعدد ناخبي شعبنا في العراق بشكل عام ,وفي منطقتكم الانتخابية بشكل خاص ؟
موضوع الاحصائيات غير موجود بشكل دقيق في عموم البلاد كلها وموضوع اخر قانون الانتخاب لايحصر الناخب من ابناء شعبنا للتصويت لقوائم الكوتا لذلك نجد الكثير من ابناء شعبنا وبسبب وطنيتهم ووعيهم السياسي يختارون التصويت للقوائم الوطنية وهذا بالتاكيد يمنح الناخب من ابناء شعبنا صوته لمن يراه الاكفأ والاكثر قدرة على التضحية ويحمله المسؤولية في اختياره التحالفات مع الكتل الاخرى ( الكتل الوطنية التي قد يختارها الناخب بنفسه) فلو صوت ناخبنا لمرشح من ابناء شعبنا ضمن الكوتا فان ذلك سيعطي ثقلاً اكبر لمكوناتنا. عندما يفوز نائب يمثل شريحة معينة من شعبنا ويتحالف مع القوائم الوطنية باسم هذا الشعب، يكون دعم هذه الكتل للناخب اكبر في حين لا تشعر الكتل الوطنية بصوت ناخبنا الذي يمنحها مباشرة .


- ماذا يميزك عن المرشحين الاخرين و يميز قائمتك عن القوائم الاخرى؟ لماذا تعتقد بان الناخب سيصوت لك؟

الحقيقة ما يميزني عن المرشحين الاخرين، سؤال يجب توجيهه الى الناخبين الذين يقررون التصويت لي .اما ما يميز قائمتي عن القوائم الاخرى فطالما ان القائمة مفتوحة ولكل مرشح ان يكون لديه برنامجه الانتخابي الخاص به ضمن اطار البرنامج العام للقائمة فهنا في نظري يعتبر كل مرشح قائمة بذاته، وان برنامجي الانتخابي في تقديري هو الممكن بالتنفيذ.
بالتاكيد لدي طموح اكبر ولكني اوعد الناخب بتحقيق ما هو ممكن، واتحمل مسؤولية هذا البرنامج ولا اضع نقاط براقة واكون على يقين باني غير قادر على تنفيذها حيث هنالك الكثير من البرامج الانتخابية الجميلة ولكن الناخب يعلم مسبقا بانه من الصعب تحقيقها بلمسة ساحر.
وعن نفسي اقول بانني رشحت لهذا الموقع ايمانا مني بصدق انني ارغب باكمال مسيرتي في خدمة كل شرائح شعبنا الذي بداناها في مجلس محافظة نينوى ولم اتاخر لحظة في كل ما تمكنت منه في خدمة كل اهل نينوى ولدي من الامكانات والدبلوماسية والعلاقات الاجتماعية ما يؤهلني ان انسق مع كل الاطراف السياسية الوطنية الشريفة لاجل تحقيق ما اصبو اليه دون ان افكر في الجوانب الاخرى التي يسعى اليها الكثيرون .
وانني اطلب من الناخب ان يصوت لي من اجل خدمة نفسه والاخرين وتحميلي مسؤولية تمثيلهم في البرلمان هو شرف كبير ساتحمله بكل امانة.


- ما هي حظوظكم في الحصول على مقعد في البرلمان؟ هل تعتقد بان اسلوب التصويت الجديد سيخدمكم شخصيا؟

من المؤكد ان كل مرشح اذا كان رئيسي بالقائمة يجب ان يكون له ثقة وايمان بوجود فرصة او حظوة في الحصول على المقعد الذي يتنافس عليه والا فانا اجد المرشح الذي يقبل ان يكون وجوده في القائمة من اجل ملىء الفراغات او اكمال العدد ما هو الا انتقاص من قيمته وايهام الناخبين المقربين والمتعاطفين معه، والاحتيال على البسطاء من اجل جمع الاصوات للمرشحين الاخرين، وهذا الامر هو مدروس ومخطط له من قبل البرلمان الحالي عندما اجاز المشروع تقديم مرشحي كل قائمة يعادل ضعف عدد المقاعد المخصصة لكل دائرة انتخابية بالنسبة للمحافظات، وضعف عدد المقاعد المخصصة للكوتا بالنسبة للمسيحيين والمكونات الاخرى.
وكانت لديهم احلام بان تكون القوائم مغلقة وبالتاكيد اعضاء مجلس النواب الحاليين هم على راس كل القوائم المتنافسة وفي كل المحافظات، وكانت لديهم تطلعات بان يكون توزيع اصوات القائمة بيد رئيس القائمة اما بخصوص الشطر الثاني من السؤال فانا وحسب تقديري لوكان التصويت على المقاعد المخصصة للكوتا مقسم الى دوائر انتخابية على المحافظات لكان افضل اولا، لان المرشحين على دائرة المحافظة يكونون معروفين اكثر للناخبين ويكون التنافس اشد لصالح الافضل والاكفا، والذي حصل يجعل الكوتا للمسيحيين دائرة انتخابية واحدة فهو يخدم عضوي البرلمان االحاليين السيد يونادم كنا والسيد ابلحد افرام لانهم بهذه الالية لديهم فرصة اكبر كونهم معروفين من خلال عملهم الحالي في البرلمان بشكل اوسع رغم وجود الكثيرين في تنظيماتهم يحملون كفاءة ومقدرة اكبر.
ولو كان الاثنان اكثرحرصا على تمثيل شعبنا بشكل افضل لكانا قد سعيا الى اضافة مقعد اخر في البصرة، ومقعد في السليمانية، واعتبار اصوات المهجرين في الخارج اما ان يصوتوا كل واحد الى محافظته او التنافس على مقاعد اخرى ضمن المقاعد التعويضية بالاضافة الى كل هذا فانا على قناعة تامة بان التجربة الديمقراطية في العراق مانزال فتية ولا يمكن حتى لاستطلاعات الراي ان تضمن النتائج .ولكن لي امل كبير بان تنضج هذه التجربة ويصل العراق الى مستوى الدول الاخرى في الديمقراطية في الدورات القادمة .


هناك صراع على سهل نينوى وشعبنا عالق بين العرب و الاكراد، ماهي افضل الحلول المطروحة لشعبنا هناك برايك؟

اذا كان المقصود بالسؤال مشروع الحكم الذاتي لشعبنا فانا مع المشروع وضده في الوقت ذاته ولي افكاري الخاصة بذلك. اولاً، نحن نعلم باننا اهل العراق الاصليين وان حضاراتنا امتدت من جنوب العراق الى شماله ومن شرقه الى غربه وان شعبنا قد امتد بالعيش على كل بقعة من بقاع هذا الوطن، وعلينا ان ندرك بان مخطط تقسيم العراق هو ما تصبوا اليه جهات دولية واقليمية كثيرة، وان كثير ممن يدعون الوطنية هم اداة منفذة لهذه المخططات عن طريق تكريس الطائفية والمذهبية الدينية، واللجوء الى القتل بدل من التوحيد لبناء عراق ديمقراطي اتحادي مزدهر اقتصاديا يسوده حكم القانون وبناء المؤسسات التي تكفل بتطبيق العدالة الاجتماعية، ونبذ التميز بكل اشكاله، وساكون مع المشروع عندما يتم دراسته بكل جوانبه الايجابية والسلبية من قبل كل مكونات شعبنا واتجاهاته السياسية والكنسية، ويكون لدينا خطاب موحد يتم بموجبه التعامل بحيادية وصدق واستقلالية في القرارمع كل الشركاء في الوطن ويشكل برنامج متكامل لا ان تجتهم كل جهة في طرح معين، ووجهات اخرى تعارض ذلك الطرح ويتعامل كل جانب بتبعية الى جهة معينة الامر الذي يجعل شعبنا ضحية التصرفات السياسية اللامسؤولة لهذا الطرف اوذاك.




-هل انت مقتنع بما يقوم به حزبك او الحزب الذي يمثل قائمتك فيما يخص وقف الاعمال الاجرامية بحق شعبنا في الموصل بشكل خاص و في العراق عموما؟ وهل ستطالبون بالكشف عن تحقيقات اللجان الحكومية حول "الجهة او الأطراف المتورطة" في قتل وارهاب وتهجير ابناء شعبنا؟ ام ستسكتون عن ذلك كما هو معمول به حاليا؟

انا لست مقتنعا بدور كل الاحزاب السياسية التي تمثل شعبنا ولايمكن لاي حزب سياسي ان يقدم ما يخدم ابناء شعبنا لوحده، وانما يجب توحيد الجهود والعمل بشكل مبرمج، ومع كل الاطراف.
اما بخصوص المطالبة بالكشف عن الجرائم ومرتكبيها فاني قد طالبت بذلك سابقا عند احداث تهجير المسيحيين في عام 2008 من نائب رئيس الجمهورية والوفد الوزاري الذي ارسله السيد نوري كامل المالكي رئيس الوزراء بصحبة نواب عراقيين احدهم السيد يونادم كنا لكن دون جدوى ولو امتلك الحقيقة لن اتاخر لحظة في اعلانها.

- ما هو رأيكم في تشكيل كتلة واحدة وموحدة (تتجاوز حدود الأطراف التي رشحتها) لكي تمثل شعبنا في البرلمان القادم؟

من الطبيعي ان اسعى الى البرلمان الى تشكيل تحالفات مع كل كتلة وطنية لاجل الحصول على دعم هذه الكتل في القرارت التي تخص شعبنا لان القرار لايمكن ان يحصل عليه اي نائب دون تائيد الغالبية ولو البسيطة بالبرلمان ولا ننسى بان النائب في البرلمان يكون ممثلا لكل العراقيين ويجب ان يعمل من هذا المنطلق بالحفاظ على الخصوصية.

-هل هناك فقرات في الدستور العراقي ستسعون الى تغييرها؟

اهم ما يجب ان نسعى الى تغيره في الدستور هو العمل على ان يكون الدستور علمانيا لا ان يكون فيه ما يحكم المسيحي واليزيدي والصابنى بموجب احكام الشريعة الاسلامية مع اعتزازنا باخواننا المسلمين لان لكل انسان دينه ومعتقده ويجب ان يتعامل معه كونه اسان حر اولا قبل ان يكون يدين بالولاء الى اي دين واذا كان المقصود بالسؤال هو تسمية شعبنا فانا اؤكد لك ولكل القراء الاعزاء بان هذا الامر لايمكن ان يحسم تحت قبة البرلمان وانما يجب ان تتحاور كل الاتجاهات القومية والدينية خارج البرلمان ونتوصل الى صيغة متفق عليها من قبل الجميع وبذلك يكون تغيير اي شي مطلب طبيعي لا يمكن حتى للاطراف الاخرى الاعتراض عليه.
لو فرضنا انه بسبب ظرف معين، وبسبب عدم النضج الديمقراطي والتاثيرات الاخرى استطاعت جهة معينة ان تشغل غالبية المقاعد المخصصة لشعبنا واستطاعت ان تغير ذلك في الدستور فان ذلك ايضا لن يكون امرا نهائيا، ولايمكن ان يستمر ذلك القرار الا بالتحاور والاتفاق على الامور وليس هنالك لاعب كبير واخر صغير فكل الصغار تكبر يوما والكبار تهرم.


-ما هي الخطوات التي تتخذونها من اجل اعادة المهجرين و اعادة املاكهم و تعويضهم.؟

انا اؤمن بالدستور وسيادة القانون و القانون يكفل باعادة الحقوق المسلوبة الى اصحابها والمثل يقول ماضاع حق وراءه مطالب وبعون الله سنكون صرخة مدوية لاستعادة كل حق مشروع ومسلوب من اهلنا

هل ستعملون من اجل استعادة القرى المتجاوز عليها وتعويض اهاليها واعادتهم اليها؟
اعتقد ان هذا السؤال لا يختلف عن سابقه ولكني اضف هنا باننا لايمكن ان نحقق اي انجاز لشعبنا ونحن مجزون لان تجزءتنا، قوة وسنعمل بكل جهدنا على جمع امتنا وتوحيد صفوفنا والانطلاق معا نحو استعادة حقوق شعبنا وبالقانون .



الادارة
جورج شيبو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://georgeshepo@yahoo.com
براء صباح
.
.


عدد المساهمات : 79
تاريخ التسجيل : 16/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: مرشح قائمة اور الوطنية رمزي ميخا (العم بولص)   الثلاثاء فبراير 23, 2010 4:55 pm

كلام جميل، ولكن هل من تطبيق فعلي للأقوال على أرض الواقع


براء صباح عزبو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مرشح قائمة اور الوطنية رمزي ميخا (العم بولص)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع تللسقف في ديترويت بادارة جورج فلفل شيبو :: اخبار شعبنا المسيحي في العراق والخارج-
انتقل الى: